تابعونا على :

كيف تحمي النباتات والأشجار من الصقيع

كيف تحمي النباتات والأشجار من الصقيع

من الضرروي حماية النباتات والأشجار من الصقيع، لأنه مع انخفاض درجات الحرارة ووصولها بين درجتي (2.2) و(-2.2) ولفترة مستمرة من الوقت،  سيكون هناك إمكانية لتعرض المحاصيل والأشجار لضرر الصقيع، مما قد يؤدي  لانخفاض المحصول ولموت لجزء أو لكامل النبات أو الشجرة.

أنواع الصقيع:

1- الصقيع الشتوي (الصقيع الأسود):

من حسن الحظ أن هذا النوع من الصقيع يحدث غالباً في الشتاء عندما تكون الأشجار في طور السكون، وتتحمل درجات الحرارة المنخفضة.
ولكن ليس كل أجزاء النبات بإمكانها تحمل انخفاض درجات الحرارة بنفس القدرة، فالأجزاء النامية الفتية والنموات الحديثة من النبات أو من الشجرة هي أقل قدرة على تحمل البرودة الشديدة مقارنة مع أقسام النبات أو الشجرة القديمة.
أسودا. 
وبسبب تجمد تلك الأجزاء من النبات فإنها تتأذى وقد تموت ويصبح لونها أسودا. 

2- الصقيع الربيعي (الصقيع الأبيض):

يحدث في الربيع غالبا في الليالي الصافية والهادئة، فتنخفض درجات سطح الأرض والتربة والنباتات بسرعة، وتكون درجات الحرارة  الملامسة لسطح التربة أخفض من درجات الحرارة على ارتفاع مترين بحوالي ثلاثة درجات مئوية 
ويعتبر الصقيع الربيعي أشد خطراً من الشتوي بسبب حدوثه في فترة النمو، حيث يترافق حدوثه مع طور الإزهار للأشجار المثمرة.

ملاحظات هامة:
- تقلل الرياح من خطر الصقيع الربيعي لأنها تخلط الطبقات الباردة الملامسة للسطح والطبقات الأدفأ التي تعلوها، لكن في حالة الصقيع الشتوي فإن الرياح تزيد من أضرار الصقيع.
- مدة تعرض النبات أو الشجرة  للصقيع هي التي ستحدد شدة الأذية ، فكلما كانت مدة انخفاض الحرارة طويلا كان احتمال أذية النبات أو الشجرة أكبر،  والعكس صحيح .  

الأشجار الأكثر تعرضا للصقيع:

هناك أنواع من الأشجار مقاومة للصقيع وكمثال علىها هي شجرة التفاح، و هناك من ناحية أخرى أشجار لا تستطيع مقاومة الصقيع، وكمثال علىها معظم الأشجار والنباتات الاستوائية مثل: أشجار الليمون والبرتقال (البرتقال أكثر مقاومة للصقيع من الليمون)، والموز والأفكادو. 
وكذلك تكون الأشجار المريضة وضعيفة التغذية والري أكثر تأثرا بالصقيع مقارنة بغيرها من الأشجار. 
كما أن الشجرة المزروعة في المنطقة غير محمية من اتجاه رياح الشتاء الباردة (والتي تكون عادة رياح شمالية في سوريا )  تكون أكثر احتمالا لإصابتها بضرر الصقيع.لذلك حماية الأشجار بزراعة مصدات الرياح في جهة رياح الشتاء الباردة. 
 وأما أكثر أجزاء النبات تأثرا بالصقيع هي النموات الحديثة الغضة، وبراعم وأزهار الشجرة.

التنبؤ بحدوث الصقيع:

مهما كانت طريقة مقاومة الصقيع فلا بد من التنبؤ الصحيح بالصقيع قبل حدوثه ليتمكن المزارع من اتخاذ إجراءات حماية النباتات والأشجار من الصقيع.

1- متابعة أخبار نشرات أخبار الطقس:

 يمكنك ببساطة معرفة أحوال الطقس في موقعك أينما كنت من خلال متابعة وسائل الإعلام المختلفة ، ولاسيما مواقع الطقس العالمية،  ومن أشهر مواقع الطقس: موقع الطقس.
  فإذا كنت مفعل اللوكيشن على موبايلك فتظهر على الصفحة الرئيسية في الموبايل حالة الطقس ، وثم تضغط عليها، ومن خلال الموقع ستعرف حالة الطقس لعشرة أيام لاحقة.

2- طريقة الوعاء:

طريقة قديمة ، حيث يستخدم إناء من النحاس أو الألمنيوم ويوضع فيه ماء بارتفاع بضعة مليمترات، ثم يوضع على سطح التربة في الهواء الطلق بين الأشجار وعندما يبدأ الماء بالتجمد يستدل على حدوث الصقيع.

3-  استخدام مقاييس الحرارة والأجهزة المنذرة بالصقيع:

حيث توضع مقاييس الحرارة بين الأشجار وعلى ارتفاع يعادل أخفض الأغصان لمراقبة درجة الحرارة وتغيراتها أثناء الليل. ويتوفر أجهزة قياس الحرارة الكترونية تعطي تنبيها عند وصول درجة الحرارة للدرجة التي تم ضبط الجهاز عليها مسبقا، وهو متوفر في موقع أمازون ويتألف من قطعتين ، قطعة توضع خارج البيت على الأشجار مثلا والقطعة الثانية داخل المنزل . وترسل القطعة الأولى لاسلكيا درجات الحرارة للقطعة الثانية داخل المنزل.
 ويستخدم أيضا جهاز البسكروميتر.

ملاحظة : عند توقع حدوث الصقيع، يجب مراقبة درجة الحرارة أثناء الليل على مستوى النباتات. أي نراقب درجة الحرارة على سطح التربة بالنسبة للمحاصيل الزراعية والنباتات قليلة الارتفاع مثل أشجار العنب التي تربى على ساق قصيرة .
 أما بالنسبةلأشجار الفاكهة ، فتراقب درجات الحرارة بوضع ميزان الحرارة عند مستوى أخفض فرع في الشجرة .

طرق وقاية النباتات والأشجار من موجات الصقيع:

يجب اختيار الطريقة المناسبة لوقاية المحاصيل والأشجار من مخاطر الصقيع حسب الإمكانيات المتوفرة وحسب الجدوى الاقتصادية الزراعية . 
هناك عدة طرق لكي تحمي النباتات والمحاصيل والأشجار من البرد الشديد (الصقيع) وهي:

1 - اجراءات قبل الزراعة:

  • اختيار موقع مناسب عند زراعة المحاصيل والأشجار، إذ أن المكان الجغرافي  يؤثر في شدة الصقيع وطبيعة حدوثه، لذلك ينصح بتوجيه صفوف الأشجار حسب التضاريس بحيث تساعد على تصريف الهواء البارد. 
  • وزراعة الأصناف الحساسة للبرودة بجانب مانع عاكس للحرارة مثل حائط ، ومصدات الرياح.
  •  استبدال زراعة الأصناف الحساسة للبرودة بأصناف نباتات وأشجار أكثر مقاومة للبرد الشديد و خاصة في الأماكن المعرضة للصقيع.
  • وانتقاء أنواع الأشجار والأصناف متأخرة الإزهار والأقل تضرراً بالصقيع في الأماكن الأكثر عرضة للصقيع.

2- اجراءات المعاملات الزراعية الوقائية: 

  • تحسين مقاومة الأشجار من خلال الاهتمام بالري وبالتسميد، فالشجرة القوية أكثر مقاومة لانخفاض درجات الحرارة من الشجرة الضعيفة . 
  •  إدخال بعض النباتات التي توجد بأصيص لداخل المنزل.
  •  تأخير تقليم الأشجار في المناطق التي تتعرض للصقيع إلى ما بعد احتمال حدوث الصقيع، ونجري تقليم الأشجار بحيث يبتعد تاج الشجرة عن سطح الأرض قدر الإمكان.
  •  إزالة الأعشاب من البساتين المزروعة بالأشجار المثمرة، وخاصة أسفل الأشجار، لأن التربة الخالية من الأعشاب ستمتص وتعكس الحرارة بشكل أفضل، لأن درجات الحرارة تكون أبرد فوق الأرض العشبية منها فوق الأرض الخالية من الأعشاب .  
  •  تغطية سطح التربة تحت مسقط الأشجار بالقش أوبنشارة الخشب، وبالتالي لن تفقد التربة رطوبتها بسهولة وسيحصل عزل لجذور الشجرة .
  •  تنظيم ري الأشجار والمحافظة على التربة رطبة، طول السنة ولكن نقلل الري قبل موجات الصقيع، لأن التربة الرطبة ستمتص أشعة الشمس أكثر من التربة الجافة ، وستعكس الحرارة أثناء الليل. ويجب بنفس الوقت عدم إعطاء ريات زائدة عن الاحتياج حيث ان ذلك يعطي نموات غضة تتأثر بشكل كبير عند حدوث الصقيع.

 3- تغطية الأشجار لحماية الأشجار من الصقيع: 

أفضل طريقة "مجربة وصحيحة" لحماية الأشجار والنباتات أثناء تحذيرات الصقيع في الربيع (عندما تبدأ النبات والأشجار بالنمو والإزهار) هي تغطية النباتات والأشجار بقماش خفيف الوزن.
 ويتم التغطية بشكل غير محكم بالبطانيات الشتوية الخفيفة ، أو بقماش الصقيع الخاص، أو بأي قماش خفيف مثل غطاء الفراش،أو الخيش. 
 ويتم وضع الأغطية القماشية في الليل، ويتم نزعها في الصباح التالي .
 ونحرص أن يكون الغطاء يغطي الشجرة أو النبات ويلامس الأرض ويفضل وضع داعمة أو أكثر حتى نقلل ملامسة الغطاء للنبات أو لأغصان الشجرة.

والهدف من التغطية هو لحجز الحرارة المنبعثة من الأرض ( وليس لحجز حرارة النبات)،  وبالتالي سنحمي المزروعات والأشجار من أذية الصقيع والتجمد. 
 ولا ينبغي استخدام الأغطية البلاستيكية لأنها ناقل للحرارة وللبرودة وبالتالي يمكن أن تتجمد أوراق النبات أو الشجرة الملامسة للغطاء البلاستيكي. 
ومن الضروري نزع الأغطية عن الشجرة أو عن النبات في كل صباح حالما حيث يصبح الطقس دافئا، لأنه كما ذكرنا تكون السماء صافية وبالتالي ستكون أشعة الشمس حادة بالنهار وإذا لم ننزع الغطاء عن النبات أو عن الشجرة في الصباح فسوف ترتفع درجة الحرارة سريعا تحت الغطاء وتؤذي النموات الحديثة للنبات.
وكما ويمكن أن نحمي الأشجار الصفيرة السن من الصقيع بأن نقوم بلف جذوع الأشجار والغراس الحديثة السن بالخيش.

ولقد شرحت باختصار بفيديو مختصر طرق وقاية الشجرة من أضرار الصقيع وأنصحكم بمشاهدته:

 4 - خلط الهواء  :

يمكن أن نستخدم المراوح لمقاومة الصقيع الربيعي بهدف تحريك الهواء وللإرسال الهواء الدافئ إلى طبقات الهواء السفلية المحاذية للنبات، وتستخدم هذه الطريقة أيضا في المزارع الصغيرة لأشجار الفاكهة، ولكنها طريقة مكلفة ماديا وتستخدم في المزارع التجارية .

5- رشاشات رذاذ الماء: 

عندما تتشكل بلورات الجليد على سطح الورقة فإنها تسحب الرطوبة من أنسجة الورقة، ولذلك فأن آلية عمل رذاذ الماء هو إذابة بلورات الجليد على الأوراق وبالتالي سنسنتفيد من الطاقة المنبعثة من تحول الماء من الشكل الجامد للشكل السائل.
 ويستخدم رذاذ الماء إذا كان هناك عدد كبير من الأشجار، حيث يتم تشغيل الرشاشات في أبرد وقت من اليوم (عادة بين الساعة 4:00 صباحًا والساعة 6:00 صباحًا).
كما يستخدم الري بالرذاذ لإطالة فترة السكون في بداية الربيع ظهراً حيث تؤخر هذه العملية الإزهار من أسبوع إلى أربعة أسابيع، ويستعمل الري بالرذاذ تحت الأشجار بسبب عدم تسببه في انتشار الأمراض وتكون الجليد على الأغصان

6- طرق أخرللوقاية من الصقيع: 

 التدفئة، التدخين، ، الضباب الصناعي، استعمال المحاليل الرغوية العازلة للحرارة .

ملاحظة : من المهم جدا على كل مزارع ترصد حدوث الصقيع، واتباع الاجراءات الوقائية للحد من ضرره على النباتات وعلى الأشجار .  

العناية بعد تعرض الشجرة المصابة بالصقيع:

  •  يجب عدم الاستعجال والقيام بإزالة الجزاء المصابة الميتة بالصقيع، وإنما ينصح بالانتظار لرؤية ما ينبت في الربيع ؛ فغالبًا لا يكون الضرر بالسوء الذي يبدو عليه في بداية الإصابة ، وقد يخرج نموات حديثة من أجزاء النبات أو من أجزاء الشجرة المصابة بالصقيع والتي كانت تبدو إنها ميتة ولن تنمو من جديد. 
  •  وبعد الانتظار والتاكد من حجم اللإصابة بالصقيع ، قم بقطع الفروع والأغصان اليابسة من منطقة الجفاف.وأما إذا كانت الإصابة شديدة وفقدت الشجرة تظليل الجذع والفروع الرئيسية ، فقم بحماية الأجزاء غير المظللة من الجذع / الفروع من أشعة الشمس ، بإجراء دهن لتلك الأماكن المكشوفة بالطلاء الأبيض غير الزيتي أو بالكلس لكي تحميها من الإصابة بضربة أشعة الشمس.
  •  إزالة الفاكهة المتجمدة / الطرية وهي لا تزال قابلة للأكل ، للاستفادة منها في الوجبات الخفيفة أو العصر.
  •  تقوية نمو الأشجار المصابة بوضع الأسمدة العضوية والكيميائية خلال السنوات التالية للإصابة بالصقيع.
اقرأ أيضا 

تعليقات

  1. The casino with roulette machines | Vannienailor4166 Blog
    Casino roulette game is one of the https://vannienailor4166blog.blogspot.com/ most popular casino https://jancasino.com/review/merit-casino/ games in Malaysia. It offers the latest games 출장안마 with the best odds, with big payouts and easy 도레미시디 출장샵

    ردحذف