تابعونا على :

كيفية إنشاء بستان عنب grape field


إن الهدف من إنشاء بستان للعنب هو الحصول
 على أعلى كمية من محصول العنب وبأحسن جودة، وهذا يتطلب أن تنشئ بستان للعنب  بطريقة صحيحة من خلال أن تراعي وتستوفي الأمور التالية بإنشاء البستان .

اختيار مكان زراعة شتلات العنب:

إن أول خطوة لإنشاء مزرعة عنب لكي نحصل على إنتاج مستمر من عناقيد العنب عالية الجودة هي اختيار مكان مزرعة العنب بحيث تكون  معرضة للشمس طيلة اليوم.
 لذلك ينصح أن يتم زراعة العنب على صفوف ، بحيث يكون اتجاه كل صف من الشجر باتجاه الجهة الشمالية الجنوبية   في البلدان معتدلة الحرارة ، لكي تتعرض عناقيد وأوراق شجرة العنب لكمية أكبر من الشمس مقارنة بزراعة الصفوف غرب-شرق، والتي يتم اختيارها في المناطق الحارة جدا صيفا.
 
كما يراعى عند اختيار اتجاه الخطوط اتجاه الرياح وخاصة في المناطق ذات الرياح الشديدة، حيث يراعى اتجاه الصفوف باتجاه موازى للجهة التي تهب منها الریاح بقدر الإمكان، حتى تمر الریاح بین صفوف أشجار الكرمات.
 ولذك یجب أن تحاط مزرعة العنب من جميع الاتجاهات بسیاج من مصدات الریاح  قبل الزراعة، وخاصة من الجهة التي تهب منها الریاح، وتزرع مصدات الرياح في صف واحد أو صفین ، كما يراعى ألا تقل المسافة بين أول صف من أشجار العنب ومصدات الرياح عن 5 أمتر.
وعند اختيار المكان لزراعة شتلات العنب، ينبغي أن تجنب المكان المعرض للصقيع في بداية الربيع، لأن الأغصان الحديثة النمو أكثر حساسية لأذية صقيع الشتاء في شهري الرابع والخامس من العام الميلادي. 
ولذلك نختار المكان المحمي بحائط أو ببناء ( إذا كان مكان الزراعة في حديقة المنزل) لكي يقي شجرة العنب من الصقيع ومن الرياح. 
كما أن الأشجار التي تكون تحت ضغط الجفاف أو مزروعة بالظل، تكون معرضة للأصابة للأمراض مثل فطر البياض الدقيقي.

التربة المناسبة لزراعة أشجارالعنب:

يمكن أن نزرع شتلة العنب وتنمو بشكل جيد بأي تربة ، وأفضل درجة حموضة لتربة للعنب هي بين (pH ) = 5.8-6.8 . 
 وبشكل عام تنمو شجرة العنب بشكل أفضل في التربة  ذات سماكة تربتها كبيرة وجيدة التصريف ، لأن أغلب جذور شجرة العنب تكون في مسافة 86 سم من سماكة التربة .
 وبالعكس، فإن التربة الطينية الثقيلة ذات التصريف السئ للماء لا تناسب شجرة العنب ، ويمكن أن نتغلب على مشكلة التربة الطينية بأن نعدل تلك التربة بإنشاء سرير من التربة مرتفع عن سطح الأرض.
وينصح أن يتم تحليل للتربة قبل 6 أشهر من زراعة أشجار العنب لمعرفة حموضة وخصوبة التربة، والتالي يتم تعديل حموضة التربة وتعويض العناصر الغذائية الناقصة بالتربة بناء على نتيجة تحليل التربة من خلال إضافة الأسمدة المناسبة للتربة.

تحضير التربة لزراعة أشجار الكرمة:

ويجب أن يتم نقب وفلاحة الأرض قبل البدء بزراعة أشجار العنب وإزالة الأحجار والأعشاب منها، ويجب أن تتأكد من خلو التربة من الأعشاب المعمرة.
 ويمكن تحسين خواص التربة عضويا  بإضافة سماد حيواني مخمرا (لضمان القضاء على العوامل الممرضة وعلى بذور الأعشاب)  أو بإضافة الكمبوست، حيث يتم إضافتها في الصيف أو في الخريف السابق لموعد زراعة شتلات العنب، وبعد إضافة تلك المواد على سطح التربة، يتم خلطها بالتربة بواسطة فلاحة التربة بأي طريقة حسب مساحة البستان .
ويجب عدم وضع السماد الحيواني المخمر أو الكمبوست في الحفرة التي سيتم زراعة شتلة العنب فيها، وإنما يجب أن يتم خلطها مع كامل تربة الحديقة أو تربة البستان الذي سيتم زراعته بأشجار العنب. 
وتقدر كمية السماد العضوي لبستان العنب  ب1500 – 2300 كغ لكل 9.2 متر مربع من الأرض. 

وإذا تم خلط التربة بكمية كبيرة من المواد العضوية غير المخمرة ، أضف نترات الكالسيوم بمعدل 1كغ لكل 9.2 متر مربع، لكي يساعد الآزوت في نيترات الكالسيوم بعملة تخمير المواد العضوية. 

المسافات بين أشجار العنب:

يتم عادة زراعة بساتين العنب على خطوط (صفوف) ، لذلك بعد تحضير التربة بفلاحتها وتسميدها، يتم تخطيط الأرض على شكل صفوف . 
وتختلف المسافة بين صفوف أشجار العنب حسب نظام التربية والتعريشة المستخدم في البستان. وعادة تتراوح المسافة بين صفوف العنب بين 2.5- 3.5 متر. 
وأما المسافة بين شجرة وأخرى ضمن الصف فهي تختلف حسب صنف العنب، وخصوبة التربة، ونظام تربية شجرة الكرمة. وبشكل عام تتراوح المسافة بين شجرة عنب وأخرى ضمن الصف بين 180- 240سم.
وإذا كانت التربة سطحية أو قليلة الخصوبة ، نقلل عندئذ المسافات بين أشجار العنب.

اختيار شتلة العنب:

يمكن شراء شتلة العنب وهي خالية من التربة، أو يمكن أن شراء شتلة العنب التي تكون ضمن تربة في أصيص أو كيس بلاستيكي وعادة يكون حجمه 4 ليتر. 
ولا يوجد ضرورة لشراء شتلات كبيرة بالعمر. 
وكما يفضل شراء شتلات قد تم تطعيمها في المشتل لكي تقاوم بعض الأمراض التي تصيب جذور شجرة العنب.
وحاول أن تختار شتلة العنب التي من السهل تقليمها لبضعة براعم، أو يوجد عليها غصن قاعدي قوي لأنه سيتم اختياره عند التقليم لتأسيس ساق الشجرة.

اختيار صنف العنب:

يوجد أصناف عديدة من العنب، فهناك أصناف للمائدة وأصناف للعصير. كما أن هناك أصناف بدون بذور بداخل حبة العنب وأصناف تحتوي بذور.
 وعموما اختار الصنف الذي يتلائم مع منطقتك، حيث أن كل منطقة لأخرى تختلف بدرجات البرودة في الشتاء، وبدرجات الحرارة في الصيف. 
ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار درجة مقاومة الصنف الذي تم اختياره للأمراض وتحمله لانخفاض درجات البرودة أيضا.
ويما أن العنب ذاتي التلقيح (يتلقح من نفس الصنف من خلال الهواء والحشرات مثل النحل) فلا يوجد حاجة لزراعة صنف آخر. ولكن إذا كنت تريد أن يكون لديك عنب ناضج طيلة الموسم ، يمكن أن تزرع صنف من العنب مبكر النضج، وصنف آخر من العنب نضوجه في منتصف الموسم ، وصنف ثالت من العنب نضوجه متأخر.
أما كمية العنب التي تحمله شجرة العنب كل عام فهي تختلف حسب عمر الشجرة، ومكان الزراعة، وخدمات الزراعة التي تقدم للشجرة ( تقليم، ري، مكافحة أمرض، وتحسين خصوبة التربة )، وصنف العنب. 
ولكن بشكل عام تقدر كمية محصول العنب سنويا للشجرة بطور الإثمار والتي يقدم لها الرعاية الجيدة بحوالي 7-15 كغ. وتبدأ الشجرة بحمل عناقيد العنب بعد السنة الثالثة. 
وتعيش شجرة العنب بين 50-100 سنة.

زراعة شتلة العنب:

يتم زراعة العنب في بداية الربيع حالما تسمح رطوبة التربة بحفرها بسهولة، أي عندما لا يوجد إغراق التربة بمياه الأمطار وتصبح طينية يصعب حفرها .
خطوات تقليم شتلة العنب عند زراعتها وفي السنوات الأولى بهذا المقال:تقليم وتربية شجرة العنب الصغيرة

صنع تعريشة وتدعيم العنب:

يتم صنع تعريشات العنب لكي تستند عليها كرمات العنب وتدعمها لأن ساق أشجار العنب ضعيفة.
 ويجب أن تكون طرق التدعيم المستخدمة قوية حتى تتحمل وزن أشجار العنب عندما تكبر وتتحمل أيضا عناقيد العنب. 
ويتم بناء التعريشات في السنة الأول التي يتم فيها زراعة شتلات العنب، أو قبل زراعتها . 
وتختلف طريقة تصميم تعريشات العنب حسب طريقة تربية العنب. 
وبشكل عام تتمتع تعريشة العنب بالخصائص التالية: 
  • العمود الأول والأخير للتعريشة: يجب أن يكون قويا ، وطوله 240 -270 سم، وقطره لا يقل عن 14 سم ، ومصنوع من الخشب المعالج، أو من الأسمنت، أو من المعدن. ويتم غرسه بالتربة بعمق 60-90 سم ومائل قليلا عن مركز الخط . ويكون طول القسم البارز فوق سطح الأرض حوالي 180 سم. 
  • أعمدة وسط الخط: هي الأعمدة التي توجد داخل الخطوط بين العمود الأول والأخير . وتقدر المسافة بين أعمدة الوسط هي بين 540- 630 سم ( نضع عمود بين كل ثلاثة شتلات)، ويتم غرسه بالتربة بعمق 60 سم، وقطر العمود الوسطي الخشبي لا يقل عن 7.5 سم.
ويتم وضع أسلاك التدعيم غير قابلة للصدأ وذات القطر المناسب ، ويجب شدها كل شتاء بعد تقليم أشجار العنب.
ولقد شرحت طريقة إنشاء بستان عنب في هذا الفيديو:

طريقة ري شتلات العنب:

أفضل طريقة سقاية لأشجار العنب هي طريقة الري بالتنقيط، لذلك يتم وضع أنابيب التنقيط بجانب كل صف من شتلات العنب.
وأما كمية ماء الري ، تختلف كمية الماء التي تحتاجها كل شجرة العنب على عدة عوامل منها :
  •  حسب صنف العنب. 
  • وحسب عمر الشجرة، حيث تحتاج الشجرة الصغيرة لكمية أقل من المياه من الشجرة الأكبر عمرا.
  •  وحسب المرحلة التي تكون فيها الشجرة ، أي هل هي في مرحلة التبرعم أو الإزهار أو مرحلة نضوج العناقيد والقطاف والتي نقلل فيها كمية المياه للشجرة، لإتاحة الفرصة لنضج عنقود العنب.
  •  وحسب نوعية التربة ، فهل هي رملية أو رملية أو جيدة التصريف للماء.
  • وحسب مناخ المنطقة التي تم زرع فيها أشجار العنب، فإذا كان المناخ حار أو فيه رياح ، فتحتاج اشجار العنب لري أكثر. 
وكقاعدة عامة يمكن أن نقدر كمية الري وعددة مرات الري بناء على رطوبة التربة ، فالهدف هو بقاء التربة رطبة بدون إفراط بالري.
ويمكن أن نعتمد على منظر أوراق وقصبات شجرة العنب أيضا. 









تعليقات