تابعونا على :

فوائد العنب والزبيب


العنب من أكثر الفواكه الموسمية الصيفية المعروفة في العالم، حيث يعود موطن العنب إلى مرحلة ما قبل التاريخ ، فقد عرفه المصريون والرومان والإغريق. 
و قد ورد ذكر العنب في القرآن الكريم إحدى عشرة مرة.

لمحة عن شجرة العنب: 

تعتبر شجرة العنب من الأشجار المعمرة، المتساقطة الأوراق والمتسلقة، حيث تنمو شجرة العنب بشكلٍ عمودي وتتسلق على الأسلاك وأغصان الأشجار المجاورة لها، ويمكنها أن تنمو في مدى واسع من الظروف المناخية ابتداء من الأجواء المعتدلة حتى الظروف الاستوائية غير إن أغلب مساحات العنب تتركز في المناطق المعتدلة. 
والطريقة الشائعة في لزراعة العنب هو الإكثار بالعقل القصبية – جزء من غصن الشجرة - والتي يتم زراعتها في نهاية فصل الشتاء، وتحتاج تلك العقل لعدة سنوات حتى تعطينا عناقيد العنب، والتي يتم قطفها في فصل الصيف بعد نضوجها . 
ويقسم العنب إلى عنب المائدة وعنب النبيذ، وكل نوع له أصناف عديدة. 
ويمكن أن يستهلك العنب طازجاً، أو مجففاً وهو الزبيب، أو كمربى، أو كعصير، ويستخرج من بذوره زيت العنب أيضا. 
وتعتبر الولايات المتحدة حاليا هي الأولى في إنتاج العنب، تليها اسبانيا، وروسيا, وفرنسا وايطاليا، كما تنتشر زراعة العنب في شمال إفريقيا (الجزائر- المغرب – تونس) وفي بلاد الشام . 

القيمة الغذائية  للعنب:

يستمد العنب فوائده العظيمة من قيمته الغذائية العالية، فهو يعتبر قليل السعرات الحرارية، إذ يحتوي كل (100)غرام من العنب على (62) سعره، ولا يحتوي على كولسترول. 
ويتميز بغناه بمجموعات قوية وفعالة من مضادات الأكسدة مثل: ريسفيراتول resveratrol وهو من أقوى مضادات الأكسدة، وله دور هام في الوقاية من سرطان القولون والبروستاتة وأمراض القلب اللإقفارية وأمراض الأعصاب التنكسية -وخاصة عند مريض السكري- ومرض إلزهايمرAlzheimer’s، والعداوي البكتيرية والفيروسية، وحب الشباب، والسكته الدماغية - من خلال معاكسته لتأثير أنجيوتنسين المقبض للأوعية الدموية . 

كما يحتوي العنب الأحمر على مضاد الأكسدة من نوع الانثوسانين (Anthocyanins) k والذي له تأثير مضاد للحساسية ومضاد للالتهاب ومضاد ميكروبي، وله فعالية واقية من السرطان أيضاً .
ويحتوي العنب الأبيض والأخضر على مضاد أكسدة واسمه كاتاشينcatechine- والذي له دور وقائياً أيضا - ومضاد أكسدة آخر من نوع الفلافون والتانين. 
ويعد مصدرا غنيا للعديد من المغذيات (السكريات البسيطة كالغلوكوز والفركتوز) والمعادن التي تشمل كل من: الكالسيوم والبوتاسيوم (حيث كل 100 غرام من العنب يحتوي ما يقارب 191ملغ بوتاسيوم) ، والحديد والكوبلت والمنغنيز. 
وهو من المصادر الجيدة من الفيتامين A، ومجموعة فيتامينات B، و فيتامين C، وفيتامين K. 
كما أنه من المصادر العالية بالألياف الغذائية، مثل: البكتين (Pectin) الذي يتركز في قشرته. 

- كما أن بذور العنب غنية بمضادات الأكسدة ومركبات أنثوسيانيدين، وهناك أدوية تم تحضيرها من خلاصة بذور العنب. 
فلقد أثبتت الأبحاث الطبي فائدة بذور العنب في تسريع شفاء الجروح، والوقاية من السرطان، وعلاج فطر المبيضات البيض، والوقاية من أمراض القلب، والأوعية الدموية، وفي تقوية العظام، وتحسين الذاكرة.

ماهو الفرق بين فوائد العنب المجفف (الزبيب) :

يختلف العنب المجفف (الزبيب) عن العنب الطازج بكونه أكثر تركيزاً وأقل مياهاً، ولقد وجد الباحثون أن (30) غرام من الزبيب قد يحوي ثلاثة أضعاف كمية المواد المضادة للأكسدة الموجودة في نفس الكمية من العنب الطازج مما يساعد في تعزيز مناعة الجسم ووقايته من الأمراض المختلفة وخاصة الأمراض المزمنة كالسرطان.
كما تصبح نسبة السعرات الحرارية والسكريات في نفس الكمية من الزبيب أكثر من نظيرتها في العنب، و قد يكون ذلك سيفاً ذو حدين بحسب الاستخدام، فهذه السمة قد تساعد من يطمحون إلى زيادة أوزانهم والحصول على طاقة وسعرات حرارية عالية كالرياضيين، في المقابل قد تكون سلبية لمرضى السكري، ولمن يعانون من الوزن الزائد.

الفوائد الصحية للعنب وللزبيب:

1- الوقاية من أمراض السرطان: 

لقد وجد إن للعنب خصائص قوية مضادة للسرطان ناجمة عن احتوائه على مواد مضادة للالتهاب مثل مادة ريسفيراترول، وهي يفيد بشكل خاص بالوقاية من سرطان القولون والبروستاته وسرطان الثدي عند النساء، وكما تلعب مضادات الأكسدة مثل أنثوسيانيدين وبرو أنثوسيانيدين دورا إضافيا ومهاما في الوقاية من السرطان. 
وقد استخلصت دراسات أن الوقاية من سرطان القولون والذي يعتبر أكثر سرطان شيوعا عند الرجال  تكون الوقاية منه أفضل عند أكل العنب مع بذره. 

2 - تنظيم ضغط الدم في الجسم : 

 لأنه يحتوي على معدن البوتاسيوم. ومن المعروف أن عنصر البوتاسيوم يساعد في تخفيض ضغط الدم المرتفع.

3- مضاد للالتهابات:

تساهم مضادات الأكسدة التي يحويها العنب في تعزيز مناعة الجسم، بالإضافة إلى وجود مادة ريسفيراترول التي تعمل على إضفاء خواص مضادة للالتهابات في العنب لتجعل منه فاكهة تساعد في الوقاية من الأمراض المعدية ومن الالتهابات المختلفة وخاصة التهاب المفاصل مثل التهاب المفاصل الروماتيزمي.

4- الوقاية من الإمساك:

بفضل محتوى العنب العالي من الألياف والماء، فهو يساهم في تسهيل عملية الهضم والوقاية من الإمساك.

5- تعزيز صحة القلب والشرايين ويخفض من الكولسترول في الدم

بما إنه يحتوي على مضادات الأكسدة وخاصة ريسفيراتول، لذلك سوف يساهم في تحسين صحة الشرايين والقلب وفي تخفيض الكولسترول، بالإضافة لغناه بالبوتاسيوم والمغنيسيوم واللذين يعتبران مهمين لتنظيم عمل القلب والأوعية الدموية ولضبط مستويات ضغط الدم المرتفع.

6- الوقاية من السكري: 

يقي العنب من داء السكري من النمط الثاني الذي يصيب البالغين، ويقي أيضا من اعتلال الأعصاب السكري، واعتلال الشبكية السكري , وهما من مضاعفات الداء السكري.  

هل تعلم أن أفضل العلاجات العشبية لعلاج مرض السكري هي أوراق الزيتون، تابع هذا المقال بالضغط : فوائد أوراق الزيتون

7- لعلاج لخرف الزهايمر: 

تنقص مادة ريسفيراتول الموجودة في العنب من المواد الببتيدية المسببة لمرض الزهايمر، ولذلك اقترحت الدراسات إن العنب مفيد في تحسين صحة الدماغ وفي تأخير تطور أمراض الدماغ العصبية التنكسية. 
ووجدت دراسة نشرت في المجلة البريطانية للغذاء إن العنب قد حسن وظيفة الدماغ لدى المسنين الذين ظهر لديهم تدهور في الوظائف المعرفية للدماغ .

8 – لعلاج حب الشباب

يساعد تناول العنب بعلاج حب الشباب الذي يصيب الشباب والبنات في سن البلوغ خاصة .

9 – لعلاج الحساسية: 

تخفف مادة كيورستين من أعراض الحساسية المتضمنة حساسية الأنف وحساسية العين. حيث تيخفف تناول العنب من الحكة التي يشعر بها الشخص الذي لديه حساسية في الأنف او العين.

10- يحمي العينين:

 يفيد العنب لحماية العنين من الأمراض المختلفة مثل: التنكس اللطخي المتعلق بالعمر ، ومرض الساد (كثافة عدسة العين ) بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة الفلافونية.

فوائد بذور العنب للصحة:

تتميز بذور العنب بغناها بمضادات الأكسدة التي تفيد في الوقاية من الضرر الناجم عن العوامل المؤكسدة والالتهابات على أنسجة وأعضاء الإنسان، لذلك فإن بذور العنب لها فوائد عديدة للجسم منها:

1- تخفض الضغط الشرياني:

 لقد وجدت الدراسات أن بذور العنب تساعد في تخفيض الضغط الشرياني، وخاصة لدى الأشخاص متوسطي العمر، والأشخاص الذين لديهم زيادة في الوزن.

2- تحسين الجريان الدم:

 لقد بينت دراسة على السيدات بعد سن الأياس، فائدة بذور العنب في الوقاية من خطر جلطات الدم . 
وكما بينت دراسات أخرى فائدة بذور العنب في علاج تورم القدمين ودوالي القدمين من خلال تحسين الدورة الدموية في أوردة الساقين.
لذلك قامت بعض الشركات الدوائية باستخلاص المواد الفعالة من بذور العنب وتم صنع ادوية منها لعلاج مرض الدوالي الذي يصيب الطرفين السفليين وخاصة عند السيدات 

3- تحمي القلب والشرايين: 

تنقص بذور العنب من خطر الكولسترول الضار LDL المسبب لحدوث جلطات القلب ، وبالتالي يساعد العنب بالحفاظ على صحة القلب والشرايين ويمنع تكون الجلطات الدموية.

4- تقوي بذور العنب العظام والمفاصل:

 بينت دراسات تم إجراؤها على الحيوانات فائدة بذور العنب في تقوي العظام ويحسن من كولاجين الموجود في المفاصل، ولذلك قد تفيد بذور العنب في أمراض المفاصل مثل الروماتيزم.

5- تقي من الخرف والنسيان:

 هناك بعض الدرسات التي أشارت لفائدة بذور العنب في تحسين الذاكرة والانتباه والوظائف المعرفية للدماغ، والوقاية من خرف الزهايمر الذي يصيب المسنين.

6- مضادة للبكتريا والفيروسات: 

لقد وجدت الدراسات المختبرية أن خلاصة بذور العنب تثبط 43 سلالة من البكتيريا، ومنها البكتريا المسببة للإسهالات المعوية. 
كما وجد أن بذور العنب تثبط أيضا نمو الفطور التي تصيب الإنسان مثل فطر الكانديدا البيضاء التي يصيب اللسان ، وبين الأصابع القدمين، ويسبب التهاب المهبل لدى السيدات. 

هل تعلم أن أفضل العلاجات العشبية لعلاج الأنفونزا هي شاي الزنجبيل.

7- مضادة للسرطان: 

وجدت دراسات أجريت على الفئران فائدة بذور العنب الغنية بالمواد المضادة الكسدة بالوقاية وعلاج السرطانات التي تصيب الإنسان مثل سرطان المعدة والبروستات والثدي والرئة والفم والكبد. 
وكما وتعزز بذور العنب من تأثيرات الأدوية الكيميائية المضادة للسرطان .

8- تحمي الكبد وتعالج تشحم الكبد: 

تحافظ بذور العنب على صحة الكبد، وتعالج تشحم الكبد والتأثيرات الضارة للأدوية على الكبد. فقد وجدت دراسة أن بذور العنب قد خفض من ارتفاع إنزيمات الكبد ALT لدى الأشخاص المصابين بتشحم الكبد.

9- تسرع من التئام الجروح:

 تسرع بذور العنب من شفاء الجروح، وقد وجدت دراسة إن الأشخاص الذين تناولوا خلاصة بذور العلنب قد التأم الجرح بعد 8 أيام من العملية الجراحية الصغرى، مقارنة مع الأشخاص الذين لم يتناولوا خلاصة بذور العنب حيث التأم الجرح لديهم بعد 14 يوما. 
كما تفيد البذور ف لإعطاء النضارة للجلد وتمنع علامات التقدم بالعمر.

الاحتياطات والنصائح:

هناك بعض التحذيرات والارشادات ينبغي أخذعا بعين الاعتبار وهي: 
- يزيد الزبيب من الوزن بسبب احتوائه العالي من السعرات الحرارية .
- قد يسبب تناول كمية كبيرة من العنب إلى الإسهال.
- يفضل أكل كل حبة العنب بما فيها البذور التي بداخلها وقشرة حبة العنب الخارجية، لأنهما يحتويان على مواد أكسدة مفيدة جدا.
- قد يسبب الإفراط بتناول بذور العنب إلى انخفاض الضغط وتميع الدم.
- لا ينصح الحوامل والمرضعات بتناول المكملات الدوائية التي تحتوي على خلاصة بذور العنب.

تعليقات