تابعونا على :

نضج التين: كل ماتريد معرفته

موسم التين وعلامات نضج التين

تعتبر ثمار التين  من الثمار لذيذة الطعم ولها فوائد كثيرة ، ولثمار التين موعد نضج ولها علامات تدل على نضجها ، كما يمكن أن نسرع من نضجها بعدة طرق، سنتعرف عليها في هذا المقال. 

علامات نضج التين:

علامات نضج التين هي :
  • عندما تصبح ثمرة التين أكبر حجما. 
  • ويتغير لون القشرة الخارجية للثمرة من اللون الأخضر الغامق إلى اللون الأصفر الذهبي أو الأخضر الفاتح أو اللون البني حسب صنف التين .
  • وتصبح ثمرة التين طرية عندما نضغط عليها قليلا بالأصابع، 
  • وتتدلى حبة التين من عنقها ، 
  • وتصبح حلوة المذاق عندما نتذوقها، 
  • وإذا ازداد نضجها يتجمع سائل لزج في عين الثمرة.

فترة نضج التين:

تحتاج ثمرة التين لحوالي شهرين من بدء تشكل الثمرة حتى تنضج بشكل كامل.

موعد نضج التين:

موعد نضج التين بشكل عام في الصيف في الشهر السابع والثامن الميلادي ( أب وأيلول) في بلاد الشام، ويستمر فترة نضج التين طيلة الصيف ، وهناك صنف يستمر بالنضوج إلى الخريف ويسمى شعبيا بالتين الشتوي.
وهناك صنف من التين يعطي موسمين، موعد الموسم الأول هو في الربيع في الشهر السادس والسابع الميلادي تقريبا (حزيران وتموز).
 وأما موعد الموسم الثاني فهو نفس موعد نضج التين العام في الصيف في أب وأيلول.
لذلك يعتبر موسم التين في الصيف بشكل عام لكل أصناف التين، ويكون نضوج التين تدريجيا على دفعات، وليس على دفعة واحدة، فيتم قطاف الثمار الناضجة فقط، ويتم انتظار الثمار الباقية حتى تنضج.

ملاحظة: قد يختلف موعد النضج قليلا حسب مناخ كل منطقة .

سبب عدم نضج التين :

هناك عدة أسباب لعدم نضج التين أهمها الإجهاد والتسميد غير المتوازن وأمراض شجرة التين ، وسنشرح تلك الأسباب:

1- إجهاد شجرة التين:

يعتبر إجهاد شجرة التين السبب الرئيسي لعدم نضوج التين، لأن شجرة التين حساسة للإجهاد مما يجعل عملية نضوج ثمارالتين تتباطئ أو تتوقف . 
وأكثر سبب شائع للإجهاد التي تتعرض له شجرة التين هو نقص الماء في حالات الحرارة العالية. 
وبالتالي الري مهما لشجرة التين في المناطق ذات درجات الحرارة العالية، وإذا لم يتم ري شجرة التين بشكل كافي فإن الطاقة المختزنة الباقية سيتم استخدامها لبقاء الشجرة ولن تصرف لنضج الثمار وبالتالي فلن تنضج حبات التين او تتأخر بالنضج وقد تتساقط ثمار التين أيضا.
 ولكن من ناحية أخرى فأن الري المفرط سيؤدي إلى إفساد حبات التين الناضجة.

2- التسميد غير الملائم:

تحتاج شجرة التين إلى كمية قليلة من السماد ، ولكن الإفراط بالسماد وخاصة السماد النتروجيني يجعل الشجرة أغصان الشجرة تنموبشكل مفرط، وتذهب الطاقة إلى الأوراق والمجموع الخضري بدلا من أن تذهب إلى ثمار التين وبالتالي يتاخر نضج التين.
ولذلك ينصح لنضج ثمار التين بعدم المبالغة بوضع الأسمدة للشجرة، ويمكن أن نوقف النمو الخضري بقص قمة الغصن الذي ينمو بشكل مفرط .
ومن ناحية أخرى يسبب نقص بعص العناصر الغذائية في التربة لتأخر في نضوج التين ، وتقدر كمية السماد لشجرة التين بمقدار 0.4 كغ من السماد المركب 8-8-8-لكل سنة من عمر الشجرة التي عمرها أقل من 10 أعوام.
وتقدر الكمية للشجرة التي عمرها أكثر من 10 أعوام: 0.8 كغ لكل عام لكل شجرة عمرها اكثر من 10 أعوام بحيث لا تزيد الكمية عن 5 كغ وتعدل الكمية أيضا إذا كان نمو لللأغصان الحديثة بشكل جيد في التربة الخصبة.

تسريع نضج ثمار التين:

يمكن تسريع نضج ثمار التين بعدة طرق وهي:

1- خف ثمار التين :

يمكن بواسطة تقليل عدد الثمار على الغصن أن نسرع بنضوج ثمار التين الباقية، حيث ستذهب طاقة الشجرة إلى عدد أقل من الثمار، وبالتالي ستنضج بوقت أبكر بالمقارنة إذا تركنا كل الثمار على الغصن.
 وعادة نجري خف التين في الصيف بقطف بعض الثمار الصغيرة في قمة الغصن وإتلافها.

2- قص قمة الأغصان النامية:

يتم حمل ثمار التين على نموات الموسم الحالي في الربيع ، يمكن ان نسرع بنضوج التين بقص قمة الأغصان التي تنمو بشدة ، وبالتالي سيتوقف النمو الخضري للغصن، وسيذهب غذاء الشجرة للثمار والأورق الموجودة على الغصن بدلا من أن يذهب إلى النموالجديد على نفس الغصن. 
ويمكن أن نلجأ لها أيضا عندما تصبح حجم الثمرة بحجم الإبهام مما يؤدي لنضج الثمار وتكبر بالحجم أيضا.

3- دهن ثمرة التين بالزيت:

يمكن تسريع نضج حبات التين بدهن قاعدة(عين) الثمرة الخضراء غير الناضجة بزيت الزيتون أو أي زيت معدني ثقيل، ويعتقد سبب تسريع النضوج بهذه الطريقة هو انسداد فتحة قاعدة الثمرة بالزيت وبالتالي لن يخرج غاز الإيتلين المتشكل في الثمرة والذي هو المسؤول عن نضج ثمرة التين، أو يكون السبب هو اختزان الحرارة داخل الثمرة . 
ويتم استخدام عيدان تنظيف الأذن بعملية دهن الثمار مع مراعاة عدم ملامسة الزيت لقشرة الثمرة،.
وعادة يتم دهن الثمار الأقدم في الغصن ( 3 ثمار في الغصن ) والتي تكون بقاعدة الغصن بينما تكون الثمار الأحدث بقمة الغصن النامي .
 إن اختيار وقت دهن الزيت مهما جدا بنجاح الطريقة، لأن التبكير بالدهن قد تؤدي لسقوط الثمرة . وأفضل وقت هو عندما يصبح لب لون ثمرة التين ورديا (نجرب بفتح حبات التين الأقدم على الغصن ). 
وتحتاج الثمرة إلى 3-5 يوما حتى تنضج بطريقة الزيت، بينما ستحتاج إلى 30 يوما أو أكثر إذا تركت الثمرة طبيعيا بدون وضع الزيت . 
ولكن لوحظ لدى بعض المزارعين أن طعمها أقل جودة من الثمرة التي تنضج طبيعيا بدون إضافة الزيت، ولم يوافق بعض المزارعين ذلك الرأي .

4- ري شجرة التين :

يمكن تسريع نضج ثمار التين بري الشجرة بشكل منتظم بكمية متوسطة من الماء، وخاصة في المناطق الحارة والتي تكون التربة جافة فيها.

5- تسميد متوازن لشجرة التين:

يمكن تبكير نضج التين بتسميد الشجرة بكمية مناسبة وعدم المبالغة بالتسميد كما شرحنا فيما سبق.

6- تخزين ثمار التين :

يتم نضج ثمار التين من خلال إنتاج الثمرة لغاز الايتلين عندما تبدأ بالنضوج، وتستمر الثمرة بالنضوج (تستمر بطرواتها وحلاوتها ) بعد قطافها وتخزينها لفترة قصيرة في مكان جاف في المنزل في درجة حرارة الغرفة .
أو يمكن أن توضع في كيس ورقي ونضع معها ثمرة التفاح أو الموز ونغلق الكيس وثم ننتظر يوميا حتى تنضج. 

طريقة تجفيف التين :

أسهل طريقة لعمل التين المجفف هو ترك الثمار على الشجرة حتى تنضج بشكل كامل وتصغر وتجف قليلا ويتم عندئذ قطفها ، وثم نتابع تجفيفها بدون تقطيعها بوضعها تحت أشعة الشمس ، أو بواسطة صنع قلائد من ثمار التين بوضع خيط يخترق قمة الثمرة ويخرج من قاعدتها، وتترك تلك الحبال من التين حتى تجف بالشمس بشكل كامل، وثم تحفظ قلائد التين وهي ماتزال بخيوطها في أماكن في المنزل نظيفة وجيدة التهوية وذات حراراة معتدلة.
أو يمكن أن نقسم الثمرة التي جفت على الشجرة لقسمين، وثم نجففها تحت أشعة الشمس بحيث يكون السطح المشطور نحو الأعلى.
أما من الناحية التجارية فهناك معامل خاصة لتجفيف التين، وثم تعلب، ويتم طرحها بالأسواق.



تعليقات