تابعونا على :

أمراض شجرة الإسكدنيا

أمراض الإسكدنيا جرب الإسكدنيا

شجرة الإسكدنيا أو البشملة هي من الأشجار دائمة الخضرة  ذات فاكهة صغيرة صفراء برتقالية طيبة المذاق، من السهل العناية بها ، وقد تصاب  بامراض وآفات حشرية قليلة سنتكلم عنها. 

1 -مرض اللفحة النارية Fire blight: 

اللفحة النارية هو مرض جرثومي خطير يصيب شجرة الإسكدنيا بالإضافة لأشجار التفاح والكمثرى وأشجار أخرى من العائلة الوردية.

العامل المسبب للمرض:

العامل المسبب للفحة النارية  هو جرثومة ( بكتيريا) اسمها أروينا أميلوفورا .

دورة حياة مرض اللفحة النارية :

تدخل جراثيم المرض غالبا من خلال الفتحات الطبيعية الموجودة في الشجرة وخاصة الأزهار والجروح في فصل الربيع. 
وثم يغزو المرض سريعا خلال موسم النمو الحالي ومنه إلى النمو القديم الموجود على الشجرة.
ويمكن أن ينتقل المرض من الأجزاء السليمة من الشجرة بوسطة الأمطار والجروح وأدوات التقليم كما ينتقل أيضا بواسطة الحشرات مثل النحل التي تنقل الجراثيم من أزهار الإسكدنيا المصابة إلى الأزهار السليمة.
ويمكن أن تبقى جراثيم المرض حية طيلة فصل الشتاء في أماكن القرحات الغائرة على الفروع المصابة من الشجرة . 
وثم في الربيع تخرج العصارة الجرثومية منها وتجذب إليها النحل والحشرات الأخرى مما يؤدي إلى انتشار الجراثيم في أماكن أخرى من الأشجار السليمة.
تنشر الجراثيم سريعا في أنسجة النبات عند توفر درجات الحرارة الدافئة ( أعلى من 16 درجة مئوية) والطقس الرطب.

أعراض مرض اللفحة النارية :

يمكن أن يصيب المرض أزهار وأوراق وثمار وأغصان شجرة الإسكدنيا .
لكن أول ما يصيب المرض الأزهار في بداية فصل الربيع، حيث تتحول إلى اللون الأسود ثم تموت، لذلك لا تثمر شجرة الإسكدنيا .
وعندما يتفاقم المرض على الشجرة فإنه ينتقل إلى أسفل الأزهار المصابة فيصيب الأغصان الفتية فتصبح لونها أسودا وتلتوي وتتشقق وتبدأ بالموت اعتبارا من قمة الغصن وتبدو كأنها محترقة وذات لونها صدأي غامق.
 كما تصاب الأوراق على الأغصان المصابة فتصبح سوداء وثم تزبل ولكنها تبقى موجودة،  وتبدو وكأن الورقة تعرضت لحرق بالنار ومن هنا جاء اسم المرض باللفحة النارية.
كما يصيب المرض ثمار الإسكدنيا فتنكمش وتتجعد وتصبح سوداء وتموت ولكنها تبقى على الشجرة.
كما تصاب الأغصان والفروع الرئيسية للشجرة فتصبح المنطقة المصابة متقرحة .

معالجة مرض اللفحة النارية :

تعتمد المعالجة الوقائية لمرض اللفحة النارية لشجرة الإسكدنيا على إزالة كل اجزاء الشجرة المصابة عندما تكون في طور الكمون في فصل الشتاء كما يمكن إزالة الأجزاء المصابة في فصل الصيف. مع عدم إزالة الأجزاء المصابة عندما تكون أجزاء الشجرة رطبة.
ويتم إزالة الجزء المصاب بقصه بمستوى أخفض من الجزء المصاب بمقدار 30 سم .
ومن المهم جدا تعقيم المقص بين كل قص لأي جزء مصاب بالمرض وعند الانتهاء من التقليم حتى لا ينتقل المرض إلى الأجزاء السليمة من الشجرة.
 يتم التعقيم بمحلول التعقيم الذي يحتوي على الكلور مثل الكلوركس المستخدم في تنظيف المطبخ، أو يمكن أن نستخدم الكحول بتركيز 70 % .
كما ينصح بعدم تسميد الشجرة المصابة بالنتروجين وخاصة في فصل الصيف حتى لا يتم تشجيع نمو أغصان غضة جديدة والتي هي أكثر حساسية فلإصابة بالمرض .
كما يجب تجنب رش أغصان الشجرة بالماء لأن الرطوبة تشجع على انتشار المرض.
الرش الكيمائي : يستخدم الرش بمركبات النحاس ( مثل سلفات النحاس) أو مضادات الجراثيم مثل أكريمايسين في حال وجود إصابة في العام الماضي.
 ويستخدم الرش حينها لتقليل شدة الإصابة أي لوقاية الأجزاء السليمة من الشجرة ، أي لوقاية إصابة الإزهار السليمة ، حيث نبدأ بالرش تماما عند بدء تزهير الشجرة أوقبل التزهير بفترة قصيرة جدا ونكرر الرش كل 3-5 أيام بمضادات الجراثيم أو كل 7 أيام بمركبات النحاس ، كما يجب إعادة الرش مباشرة بعد كل سقوط للأمطار .
والخلاصة هي إن الرش الكيمائي ليس فعالا في القضاء على الإصابة وإنما في الوقاية ، ويتم معالجة الإصابة بإزالة الأجزاء المصابة وحرقها.

2 - مرض جرب الإسكدنيا loquat scab disease  :

العامل المسبب:
هو مرض سببه فطر . يصيب شجرة الإسكدنيا وأشجار أخرى مثل التفاح.

أعراض مرض الجرب ودورة حياته: 

يظل الفطر كامنا في الشتاء على أوراق الشجرة المصابة المتساقطة على الأرض  والأغصان والثمار المحنطة التي تبقى معلقة بالشجرة بعد جني المحصول ، وبحلول الربيع وبوجود المناخ الملائم يتنشط الفطر وينمو ، حيث يتظاهر المرض بظهور بقع دائرية خضراء قاتمة زيتونية إلى سودءا على أوراق الشجرة الجديدة سواء كان على السطح العلوي أو السفلي للورقة ، وثم تتحول البقع مع الوقت إلى اللون البني أو الأسود المخملي ، وثم تنتفخ  البقعة المصابة مع انخفاض في الجهة المقابلة لها مما يؤدي لتجعد الورقة وتشوهها، وثم تصفر الورقة وتتساقط على الأرض.
كما تصاب الثمار مبكرا حيث يشاهد بقع جربية مشابهة لتلك الموجودة على الورقة فتظهر البقع السوداء والتي تنتشر لتغطي كامل الثمرة، وثم قد  يحدث تشققات بالثمرة من خلالها .
تساعد الرطوبة والأمطار والحرارة الأقل من 5-25 درجة مئوية بانتشار ونمو المرض .

جرب أوراق الإسكدنيا -أمراض شجرة الإسكدنيا

الوقاية ومكافحة رض جرب الإسكدنيا:

العلاج الوقائي :حتى لا يتم انتشار المرض للموسم التالي ، يجب في الخريف جمع كل الأوراق المصابة التي تساقطت على الأرض وحرقها أو حراثة عميقة للتربة للبستان ، أو طمر الأوراق المتساقطة .
 كما ينصح بإزالة الأفرع والأوراق المصابة وثم يتم حرقها ويتم أيضا جمع كل الثمار المصابة العالقة بالشجرة والمتساقطة والتخلص منها بحرقها.
ينصح برش التربة بمركبات النحاس بعد جمع الأوراق المتساقطة .
كما لا ينصح بزراعة الخضراوات أسفل الشجرة حتى لا تزداد الرطوبة حول الأشجار .
تقليم الشجرة بحيث بإزالة الأغصان الكثيفة المتشابكة لكي يتم تهوية أغصان الشجرة.
الرش بمركبات النحاس في بداية الربيع عند تفتح البراعم أو قبلها بقليل ويعاد الرش بعد أسبوعين بعد عقد الثمار عندما يصبح حجم الثمار بحجم حبة ثمرة الكرز .
العلاج الكيميائي : بمبيدات الفطور مثل : الفينبوكوزانول 
Fenbuconazole .

 ولقد شرحت كل ماسبق عن جرب الإسكدنيا بشكل واضح بهذا الفيديو على قناتنا الزراعية : 

3 - ذبابة الفاكهة :

تصيب الذبابة الثمار فتؤدي لتساقطها. 
ويتم معالجة ذبابة فاكهة الإسكدنيا باستعمال المصائد الجنسية او المصائد الغذائية لمكافحة الذبابة .
 وأما الرش فينصح عند وجود إصابة شديدة فقط مع أخذ بالاعتبار فترة الأمان قبل جني المحصول.

4- المن :

تهاجم حشرات المن القمم النامية والأوراق المحيطة بها وتفرز بعضها مادة سكرية ينمو عليها فطر أسود .
ويعالج المن على شجرة الإسكدنيا بإزالة الأوراق المصابة والتخلص منها إذا كانت الإصابة محدودة ، ولكن إذا كانت الإصابة شديدة فتكافح برش المبيدات الحشرية الخاصة على النموات الحديثة فقط.

5- الحشرات القشرية:

تهاجم شجرة الإسكدنيا عدة أنواع من الحشرات القشرية التي تغطي الفروع والأوراق وتمص عصارة النبات ، وتفرز الحشرة القشرية السوداء الندوة العسلية على الفروع والأوراق التي تنمو عليها. 
وتكافح بالرش بأحد الزيوت المعدنية الصيفية فقط أو مضافا إليه أحد المبيدات الحشرية بعد قطف الثمار.

6- التعفن الحلقي لأشجار الإسكدنيا:

تظهر أعراض المرض على الجزء السفلي من الساق على شكل تلون بني للقشرة خللال 3 أيام،  وثم تمتد الإصابة لتشمل كامل الساق وتزول قشرة ساق الشجرة بالكامل خلال شهر وقد تموت الشجرة نتيجة لزوال قشرة ساق الشجرة.

7 - الأمراض الفيزيولوجية لشجرة الإسكدنيا:

قد تصاب الشجرة بتمزق اوراقها الحديثة النمو بسبب الرياح الشديدة.
وقد تصاب الثمار بالصدأ ، إذا يلاحظ وجود بقع أو خطوط بنية على القشرة الخارجية لثمرة الإسكدنيا عند نضج الثمار .

اقرأ أيضا :

تعليقات